Story 151

LrMobile3108-2016-060842490908775924

١/٢
« الوالدة ديالي بعد أيام من ولادتي لاحظت وهي كترضعني أن الحليب ينساب من أنفي بدل ما يدوز للحجنرة ديالي ويهبط لكرشي، لتكتشف بعد ذلك بأني لديّ شقٌّ في سقف الحلق، الأمر اللي غيكون بداية تحول حياة زوجين كانا يحلمان بحياة هادئة إلى حياة كلها انتقالات بين الأطباء والمستشفيات مع الفقر والبُعد حيت كنا باقين ساكنين فالبادية .
لابدّ نشير هنا إلى أن ماما كانت كتبقى معايا في الطبيب لمدة 20 يوم بدون أن تأكل لقمة واحدة، وفي البرد بدون أي لحاف، حيث كانت تجرى لي العمليات تلو العمليات، على فترات متقاربة، يعني النصيب الأوفر من المعاناة ديك المرحلة كان لوالدتي، ثم لوالدي ثم للمقربين .
أنا فاش غنعرف أنني عندي مشكل هو التحضيري، كانوا كيضحكو علي الدراري وبقات المعاناة مستمرّة، كانو كيقولولي « خصّك تقرا في جمعية حنان لذوي الاحتياجات الخاصة ماشي معانا »، طبعا وأنا دوزت الفترة د الدراسة كلها انعزال تام، كنعقل واحد المرة الثالث وجدت فالدار ورغبت خاي باش يكتبلي بالحروف العربية فوق الحروف الفرنسية المهم حفظت النص باش نقرا غدا فالقسم، ملي علّيت يدي « أستاذة أستاذة » حكرتني وأضحكت علي من في القسم، كرهت جداً تلك المادة وباقي إلى يومنا هذا أكرهها وما قادرش نقراها ولا نتعلم لها وخا أنا محتاج لها جداً .
واحد الصّدمة كانت أكبر أيضا فحياتي، وهي مرة كان كيصور شي واحد فيديو بدون أن أراه، وساعة دارت الكاميرا بين اليدين تا وصلت ليدي وشاهدت التسجيل، أو فواحد اللحظة كنسمع صوت غريب، والمشكل لا أستطيع أن أفهم ماذا يقول؟ ولكنّي عرفت أنه صوتي وبقيت أيام وأيام تحت الصدمة ولا أحد يحس بي، لأنه كانت أول مرة كنسمع صوتي!!! »
 
1/2
 
« My mother, days after I was born, noticed while breastfeeding me that the milk was leaking out of my nose instead of going down my throat and into my stomach. Only to find out later on that I had a fissure on the roof of my throat. A thing that would end up changing the life of a couple that dreamed of a peaceful life into one filled with going back and forth between doctors and hospitals,
 
I also must point out here that my Mom would stay with me at the Doctor’s for 20 days without eating a single thing, and in the cold without a blanket. Since I would be having operation after operation, with not much time in between. Which meant the biggest share of suffering during that time went to my Mom, then my Dad and then my close ones.
 
It was in elementary school when I found out there was something wrong with me. The kids would laugh at me and it felt like it would never end. They used to say things like: « You need to be at the Hanan School for Disabled Children and not with us ». Of-course, I spent most of this time in total seclusion. I remember once in third grade(?), I prepared at home and even convinced my brother to write for me in Arabic letters on top of the French letters. Anyways, the next day, when I raised my hand in class – « Teacher, Teacher! » – she belittled me and made fun of me in front of the whole class. I absolutely hated that subject and hate it to this day, I can’t read it or learn it, even though I really need it.
 
An even bigger shock in my life was when a person was taking a video of me without my knowledge. The camera got passed around and got to me, and I started watched the recording. Suddenly, I heard a weird sound, and the problem was I couldn’t comprehend what it was saying. But I knew it was my voice and stayed shocked for days, with nobody feeling for me. Because it was the first time I had ever heard my voice! »

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *