Story 175

15288620_1189821024432134_4962110033808475561_o

1/3

« أنا اليوم سعيد وبزاف وفوق القياس والحمد لله، ولكن قبل كنت في وضعية كارثية.

الوالد كانت الوالدة ديالو تزوجات براجل آخر ولاحتو لجدة باش تربيه، ومن بعد هرب. وكبر متشرد وساخط على الحياة، أما الوالدة عاشت فبيت كان جدي كايحبسها من أبسط المتع لأنه كان كبير القبيلة ومايرضاش بنته تمشي فينما كان. وعلى أبسط خطأ كان يضربها حتى كيدوز الدم.

الوالد تزوج مرا وماتت وخلات ليه 3 الولاد وبنت، ظروف الوالد خلات الولاد يترباو معقدين ومنعازلين وعبارة عن كارثة نفسية. وكان عمره 50 عام فاش تزوج بالوالدة للي كان عمرها 20 عام.

الوالدة تزوجات فالدوار براجل الأول وكانت عدوزتها كاتعدا عليها، وتطلقات وهي عندها بنت خذاتها باش تربيها رغم كل الحيل للي دارو باش ياخذوها منها. من بعد تزوجات بالراجل الثاني وكان كيضربها. واضطرات تهرب وهي حاملة بتوام وتقطع الجبال والويدان على رجليها وكان غايديها الواد، وكانت غاتموت بالجوع فالطريق لولا أنها لقات حولي ميت مليوح فالغابة وقطعات منو اللحم و كلاتو. وغير وصلات لدارهم بعد كل هاد الطريق طيحات التوام للي كانو فكرشها.

من بعد جا الوالد، كيف قلت ليكم كان عندو 50 وهي 20. وكانت شلحة ماعمرها عرفات العربية ولا شافت المدينة. وجات لدار راجلها لقات فيها شباب قرابين ليها فالعمر ومراض نفسيا بحكم تربية الاب. زيدو على هادشي التربية ديال جد الوالدة للي خلا الوالدة براسها مريضة نفسيا.

فمن بعد هادشي كامل غايولدوني. ولكم أن تتخيلوا كيفاش غانعيش ونتربا ونبكر.

كانت فيا 14 فوبيا، شديت ورقة وحسبتهم. وكانوا شي فوبيات غريبة بحال الخوف من أنك تدخل لبلاصة فيها الجاج، وكنت كانشوف وكنسمع شي حاجات ماكينينش، وكنت محتجز فالخيال ديالي لدرجة كنت مآمن بللي آنا عايش بلاصة أخرى معا ناس اخرين. وكنت كانبول فالفراش حتال عمر 15 عام. وكنت معزول ماكنخرجش من الدار لدرجة كنت كاندوز الوقت في الصيف قدام التلفازة من الستة الصباح حتال العشرة دالليل بلا مانتحرك. كنت شبه مريض بالتوحد. وفحياتي كلها يلاه كانوا عندي شي جوج صحاب صغر مني دازو واختافاو. وكنت كانموت بالحشمة ومستحيل نجلس حتا معا الوالد فما بالكم معا ناس ما كنعرفهمش.

حتى قررت نغير هادشي كامل. حتى قررت أنه حياتي تولي ديالي. وبللي أنا ماتخلقتش نكون هاكدا. وتبعت خطوات وتدريب وتغيير أفكار خلاوني اليوم نولي خدام في الإعلام في مؤسسات دولية، ومحبوب عند الناس ومحاط ببزاف ديال الناس الزوينين للي كانبيغهم وكيبغيوني. وليت سعيد بصاح….  »

« Today I am more than happy, I am actually thrilled and I thank god for it, yet, I used to be in a tragic situation.

My father’s mother got married and left him to his grand-mother to be raised. Then my father run away and lived in the street fueled with anger.
My mother on the other hand was raised by an important man, tribe’s chef, who was very tough and deprived her of even the simplest pleasures, and for small mistakes He would be beaten till she bleeds!
My father married and his wife passed away leaving him 3 kids. It was not an easy task, and the kids grew isolated, and psychologically damaged.
My mother’s first marriage was difficult and her mother-in-law was treating her badly, she eventually divorced and managed to keep her daughter. She married another man who also treated her badly and used to beat her. She got pregnant with twins and run away, walked through the mountains and crossed the rivers, she faced death many times, ate from a dead sheep that stumbled at, on the top of it all she miscarried when she arrived home.
When my father was in his fifties he married my mother who was in her twenties. She was an Amazigh, doesn’t speak Arabic and never been to a city. She came into a house full of her husband’s kids, which were psychologically troubled and in the same age as her. She become psychologically troubled herself.
I would come to life into this mess. I developed 14 phobias; some were bizarre like entering a space where there is glass. I had visual and auditory hallucinations. Stuck in my own imagination, believing that I live in a different world with other people. I had bedwetting symptoms until the age of 15. Isolated and spending all my summers in front of TV, I believe I had autism. I had 2 friends that were younger than me but they somehow disappeared. Too shy to even sit with my father, let alone people that I don’t know.
Then, I decided to turn my life inside out, I took charge of my life; I wasn’t born to be like this. Followed steps and trainings and changed my ideas, thing that made me succeeded at working in media at a government institution. Today I am loved and surrounded by many wonderful people and we love each other. I become really happy. »

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *