Story 176

15235814_1190751467672423_7968072897341837612_o

2/3
 
« كنت ديما كايسحاب لي بللي بنادم كايتولد يا إما تعيس يا إما حزين. زاد قنعني بهاد شي حياة الحزن للي كانوا عيشينها والدي بجوج وخوتي كاملين من الوالد وختي من الوالدة للي كانوا معقدين وكئيبين الوقت كلو.
 
كنت مستسلم لقدري لولا أني كنت كانقلب فالتلفازة فاش شرينا بارابول نيميريك أول مرة عام 2006. وسمعت واحد السيد كايدوي على النجاح وطريقة التنفس وديك الهدرة لي ماكنت فاهم منها والو لكنها فشكل. ودازت 3 سنين ماتبدلش فيا والو، من غير أنه حفزني نولي نقلب على كيفاش ندير خطة لحياتي باش ننجح فالدراسة ونلقا خدمة.
 
لكن في 2009 وانا كنتمشا فواحد الشارع فالرباط كنت لقيت واحد الكتاب ديال نفس السيد، شريتو وقريتو، مافهمت والو اول مرة، وعاودت قريتو عاد فهمت منو شوية. كان هاد الكتاب هو « البرمجة اللغوية العصبية » والكاتب والراجل للي شفت فالتلفزة هو « إبراهيم الفقي » الله يرحمو.
 
مابغيتش ندخل فنقاش واش البرمجة اللغوية علم بصح ولا كذوب، أنا باراكا عليا غير انها غيرت أخيرا نظرتي للحياة ونتاقلت بيها من البكا والظلام للي كنت فيه، لشوية ديال الامل فشي ضو جاي.
 
معا الوقت بديت كانقرا كثر ونشوف فيديوهات كثر على موضوع السعادة والنجاح. وبديت كانتشبع بشوية بشوية بفكرة أننا تخلقنا فالحياة وحنا عندنا الاختيار وبللي الله خلقنا وهو الكريم والرحيم، وأكيد ربنا سبحانه للي بهاد الصفات مايمكنش يكون خلقنا باش نتعذبو.
 
كبرت كثر وقريت كثر. عام 2012 قريت كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية، ديال ستيفن كوفي وسمعت دورة صوتية سميتها « رتب حياتك » ديال طارق السويدان. وهنا كانت القفزة الكبرى فحياتي، ولات عندي خطة أخيرا وعارف لاش كانفيق كل نهار، ولا عندي معنى لحياتي وكانت قفزة كبيرة كبيرة كبييييرة بزاف للسعادة.
 
ومن بعد بسنة أو سنتين قريت le pouvoir du moment présent ديال إكهارت تولي، وهنا تعلمت فيه أن مزيان تنسا الماضي، ومزيان تفكر فالمستقبل، ولكن سعادتك ناقصة إلى ماعشتيش لحظة بلحظة وتمتعتي بيها. زيد على هادشي انه طارق السويدان وستيفن كوفي علموني نعيش الحياة بتوازن. بين عقلي وقلبي وروحي وجسدي. وكل حاجة من هاد الربعة نطيها شوية شوية من طاقتي.
 
الخلاصة هو أنه من هاد الكتب تعلمت أن السعادة هي: الماضي ننساه ونخرج من الفخ ديالو، المستقبل نخطط ليه ونكافح ونوصل لداكشي للي بغيت، والحاضر نعيشو لحظة بلحظة، ونعيشو بتوازن. ولكن واش قدرت نطبق هادشي للي تعلمت ولا كانت غير قرايا ودازت؟ « 
 
 » I’ve always thought that we are born either happy or sad, the sadness that my family and all their issues made this though believable.
2006, I was watching TV and stumbled upon somebody taking about success, breathing techniques etc I wasn’t able to understand at that time, but it was a turning point for me to search for ways to change my life, study and work.
2009, I found the book of the same person that I watched on TV “ Neuro- Linguistic programming” by Ibrahim Al fiqi.
Is NLP a real science or not what I want to discuss, it is enough for me that it changed the way I see life, from sorrow and darkness to hope in the future. I then started reading more books like “7 habits of highly effective people” by Stephen R. Covey, I also listened to a “Order your life” by Tareq Al-Suwaidan, and there was a major change, I finally managed to have a plan, to have a reason to wake and start my day, I finally had purpose, a big big leap toward happiness.
I read “ The power of the present movement” and learned that it is good to think about the past, and the future but without living the present and enjoying it, your happiness will never be complete.
Tareq Al-Suaidan, Stephen R. Covey and others thought me how to live life with balance, a balance between my mind, heart, soul and body. »

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *